القائمة الرئيسية

الصفحات

آبل تقول للكونجرس إنها لم تجد أي علامات على هجوم القرصنة

سان فرانسيسكو (رويترز) - أبلغ كبير ضباط الأمن في شركة آبل الكونجرس يوم الأحد أنه لم يعثر على أي اشارة على عمليات نقل مشبوهة أو أدلة أخرى على أنه تم اختراقه في هجوم متطور على سلسلة التوريد الخاصة به.

وكتب نائب رئيس شركة آبل لأمن المعلومات جورج ستاثاكوبولوس في رسالة إلى لجان التجارة في مجلس الشيوخ ومجلس النواب أن الشركة قد تحررت مراراً وتوصلت إلى عدم وجود دليل على النقاط الرئيسية في مقالة نشرتها مجلة بلومبرج بيزنس ويك نشرت يوم الخميس ، بما في ذلك تلك الرقاقات داخل الخوادم التي تباع لشركة أبل. من قبل سوبر مايكرو الكمبيوتر المؤتمر الوطني العراقي سمحت للإرسال في الصين.



"تعمل أدوات الأمان الاحترافية من Apple على الفحص المستمر لهذا النوع من حركة المرور الخارجية بدقة ، لأنه يشير إلى وجود برامج ضارة أو أي نشاط ضار آخر. وقال في الرسالة المقدمة لرويترز "لم يتم العثور على أي شيء على الاطلاق."

وكرر ستاثاكوبولوس تصريحات آبل للصحافة بأنه لم يعثر على رقائق خبيثة أو نقاط ضعف تم زراعتها بشكل متعمد في أي خادم أو تم الاتصال به من قبل مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI) حول هذه المخاوف. وقال إنه سيكون متاحًا لإطلاع موظفي الكونغرس على هذه القضية هذا الأسبوع.

وتأتي هذه الرسالة في أعقاب التصريحات التي أدلى بها يوم الجمعة مركز الأمن القومي البريطاني في بريطانيا ، يوم السبت من قبل وزارة الأمن الداخلي الأمريكية بأن تلك الوكالات ليس لديها أي سبب للشك في إنكار شركة أبل وشركة أمازون دوت كوم أنهما اكتشفتا رقائق مسترجعة.

وقالت بلومبرغ يوم الجمعة إنها تتفق مع قصتها التي استندت إلى 17 مصدرًا مجهولاً. وقد استندت بعض المزاعم إلى عدد أقل من الحسابات أو حتى مصدر واحد لم يذكر اسمه ، حسبما ذكرت أبل في رسالتها.

ولم ترد متحدثة باسم بلومبرج على الفور على الاسئلة التي أرسلت يوم الاحد.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات