القائمة الرئيسية

الصفحات

أكثر من 250 شخص ماتوا خلال محاولتهم إلتقاط صور السلفي، استنادا لدراسة حديثة

في السنين الأخيرة لاحظنا أن الكاميرات الأمامية في هواتفنا الفطنة أصبحت أفضل من أي وقت مضى بحيث أصبحت تسهل على المستعملين إلتقاط الصور لأنفسهم بنفسهم عوضا عن دعوة هذا من واحد من المارة. للآسف، مساعي إلتقاط صور السلفي ” المثالية ” أدت إلى سقوط عديدة نكبات، وبعض الحالات أدت هذه النكبات إلى الوفاة.

قد يعتقد القلة منكم أن السقوط خلال مسعى إلتقاط صور السلفي هو أمر قليل وجوده الحدوث، ولكن استنادا لدراسة دولية جديدة، فقد إتضح أن 259 فردًا قد ماتوا بين عامي 2011 و 2017 خلال محاولتهم إلتقاط صور السلفي. ووجدت التعليم بالمدرسة بأن الغرق وحوادث النقل والسقوط هي عوامل الموت الأكثر شيوعًا، بصرف النظر عن وجود حالات أخرى مثل الوفاة نتيجة لـ الحيوانات والصعق بالكهرباء والنار وحتى الأسلحة النارية.


في الواقع، ذهبت المكتبة الوطنية الأمريكية للطب إلى حاجز التوصية بوجوب تأسيس أنحاء لإلتقاط صور السلفي في الأنحاء الخطرة للمساعدة في تخفيض النكبات أو الوفيات. تلك ليست أول مرة التي يتم فيها مقترح فكرة كهذه، فبالعودة إلى العام 2016، وبالتحديد إلى مدينة مومباي الهندية، فقد تم تأسيس 16 مساحة لإلتقاط صور السلفي لمسعى حظر مثل تلك النكبات.

حتى أجهزة الأمن الروسية كانت قد نصحت الحشود في وقت من الأوقات بعدم المخاطرة خلال مسعى إلتقاط صور السلفي. هل ستساعد تلك التحذيرات؟ نفترض أنه من العسير الإجابة على هذا، ولكن في المرة الآتية التي تسعى فيها التقاط صورة سلفي، فحاول الإنتباه إلى ما يحيط بك أولاً لتحديد ما إذا كنت آمنًا.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات